سياسة
13 مارس، 2018
يبي

بغداد بريس

قال النائب عن ائتلاف دولة القانون، كامل الزيدي، الثلاثاء، ان الأنباء عن عودة القوات الاميركية الى البلاد بحجة حماية الانتخابات في بعض المناطق، سيعقد المشهد السياسي ويثير “الشك والريبة” بنتائج الانتخابات المقرر إجراؤها في الـ12 من أيار المقبل.

وأوضح الزيدي، في تصريح صحفي،  ان “القوات الامنية العراقية قادرة على توفير الحماية لجميع المحافظات خلال فترة الانتخابات المقبلة ولديها خبرة وممارسة كبيرة في هذا المجال”، لافتا إلى ان “عودة القوات الاميركية بحجة حماية الانتخابات يعد التفافا على الانتصارات الكبيرة التي حققتها في القوات الامنية ومعهم مقاتلو الحشد الشعبي الذين هزموا بتضحياتهم وعزيمتهم داعش”.

وأضاف ان “الدور الاميركي ومن خلال التحالف الدولي كان سلبيا، وأخر تحقيق النصر في الكثير من المناطق التي لو تركت قرارت استعادتها بيد الحشد الشعبي والقوات الامنية لكانت حققت النصر بوقت قياسي”.

وطالب الزيدي، الحكومة الاتحادية باعلان موقفها الرسمي والواضح من التواجد الأميركي، ودعاها لاعلام مجلس النواب بذلك كونه الممثل الشرعي لابناء الشعب العراقي ومن خلاله تحصل الحكومة على التفويض بالتواجد من عدمه.

وختم بالقول إن ” المطالبات بتواجد هذه القوات في بعض المحافظات ذات دوافع سياسية تهدف لتغيير قناعات المواطنين لصالح جهات بعينها”، حسب تعبيره.

ر.إ