كاريكاتير
4 فبراير، 2018
Doc-P-141424-636533503271188066

يبدو أن المثل الشهير “وللكلاب حظوظ” لم يعد حكراً على هذا الحيوان الأليف، فها هو غريمه التقليدي “القط” ينال شيئاً من الحظ أيضاً، حيث أصبح موظفاً في مكتب رئيس وزراء بريطانيا، لكن قد لا يدوم هذا المنصب طويلاً بسبب عدم تنفيذ “القط لاري” لمهامه بمطاردة الفئران.