رياضة
7 يوليو، 2018
NB-241197-636665554488666828

اضطر لاعبو المنتخب السويدي لكرة القدم، إلى إخلاء الفندق الذي يقيمون به في مدينة سامارا الروسية، جنوبي البلاد، بعد إنذار خاطئ بوجود حريق.
وبحسب ما نقلت صحيفة “صن” البريطانية، فإن اللاعبين غادروا الفندق الساعة الثامنة والنصف صباحا، ثم اكتشفوا عدم وجود أي حريق، حينما رجعوا إلى غرفهم.
ورجح المصدر أن يكون الحادث الخاطئ ناجما عن تدخين أحد النزلاء داخل غرفة في الفندق أو أن أحدهم ضغط على زر للإنذار بشكل متعمد حتى يحدث الإرباك.

 وقال متفاعلون مع الحادثة في المنصات الاجتماعية إن الإنذار الكاذب قد يكون نذير شؤم لفريق السويد الذي يواجه نظيره الإنجليزي في ربع النهائي من مونديال روسيا مساء اليوم السبت.
وفي غضون ذلك، قضى لاعبو المنتخب الإنجليزي ليلة هادئة في فندق آخر بسامارا، في وقت اضطر نظراؤهم السويديون إلى الاستيقاظ بهلع والفرار من حريق زائف.