سياسة
15 أبريل، 2018
91542018_3FA73DC6-ABA6-43FD-818B-DB24AE8BBBD9_cx0_cy1_cw0_w1023_r1_s

بغداد بريس

قال زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الاحد، إنه “بعد البدء بالحملة الإعلامية للانتخابات العراقية وبعد بدء العد التنازلي لموعدها المحدد الذي يجب ان لا يتغير.. صارت الصراعات التسقيطية بين الكتل امرا متعارفا -مع شديد الأسف- فبدأ التشهير والتقسيط بغير حق”.

وأضاف في بيان صادر عن مكتبه اليوم 15 نيسان 2018 أنه “وللحفاظ على سمعة آل الصدر الكرام والحوزة العلمية الناطقة وحفاظاً على سمعة النهج الذي خطه السيد العم (السيد الشهيد الاول) والسيد الوالد (السيد الشهيد الثاني) تقرر ما يلي”:-

أولاً:- التأكيد على منع العاملين في (الحنانة) خصوصاً والمكتب الخاص ومكتب السيد الشهيد ومفاصله من الخوض بالعمل الحكومي ولا نقصد به الانتخابي- والمنع من الخوض بالعمل المالي والتجاري والعسكري … ومن يخالف ذلك فسيعرض نفسه لعقوبة التجميد او الطرد الا من يملك بذلك تخويلاً خطياً فحسب.

ثانياً:- التأكيد على العاملين في (الحنانة) والمفاصل أعلاه العمل على إنجاح مشروع الإصلاح وكل من يعمل ضد ذلك فعلى المكتبين إصدار مذكرة وكتاب رسمي بذلك.

ثالثاً:- التأكيد على ما ورد أعلاه من المفاصل ان يجعلوا هذا الشهر شهر طاعة وعبادة من خلال زيادة المساجد ودور العبادة والتأكيد على صلوات الجمعة والجماعة والاعتكاف والصيام رجاءً اكيداً.

وخلص الى القول إن سمعة الوطن والحوزة وسمعتنا آل الصدر على المحك، وكل من يخالف فلن ينجو من العقوبة.