سياسة
11 أغسطس، 2018
NB-244281-636695712059246298

عد عضو ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود، السبت، مطابقة نتائج العد والفرز اليدوي في بغداد وكركوك حسب ما أعلنته المفوضية بأنه “أمر لا يصدق”، فيما توقع الحكومة المقبلة بأنها ستكون “أضعف حكومة” بتأريخ العراق لانها ستبنى على “المحاصصة والتزوير“.
وقال الصيهود في حديث  إن “قرار مجلس المفوضين بنتائج العد والفرز اليدوي كان متوقعا لدينا، وتوقعنا أن المفوضية ماضية باتجاه التسوية بعد أن ذهبت الى عد وفرز بعض المحطات رغم أن تعديل قانون الانتخابات كان واضحا وأوجب العد والفرز الشامل“.

 وأضاف الصيهود، أن “وجود مطابقة في بغداد بنسبة 99% ومطابقة في كركوك بنسبة 100% هو أمر لايصدقه العقل والمنطق بعد حريق مخازن الرصافة من جهة، والشكاوى الثابتة والواضحة وبالادلة على تزوير كركوك من جهة اخرى”، موضحا أن “هناك رغبة كانت واضحة لتمرير النتائج بهذا الشكل وفعلا حصل لهم ما يريدون، كما أن مصادقة المحكمة الاتحادية على النتائج هو تحصيل حاصل وستتم المصادقة، ولن تغير الطعون اي شيء حتى إن كانت صحيحة“.