سياسة
14 فبراير، 2018
Doc-P-143189-636542140068984732

عبر النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي، اليوم الأربعاء، عن رفضه لفرض الضرائب على المواطنين بمستوى واحد، فيما بين انه يجب أن تخضع لسياسة واضحة وليس مجرد استقطاعات.
وقال البياتي لـ”بغداد بريس”، إن”الضرائب المفروضة على المواطن يجب ان لا تكون عالية بالشكل الذي يثقل كاهل المواطن”، مبينا “لا يمكن للدولة ان تعطي بيد وتأخذ باليد الأخرى”.

واشار الى ان “لكل بلد هناك ضرائب، ولكن يجب ان تتناسب مع الوضع المعاشي ومستوى الرواتب”، موضحا “يجب ان تخضع الضرائب في العراق الى سياسة واضحة وليست مجرد استقطاعات”.
وشدد البياتي على ضرورة “رفع الضرائب خصوصا التي تمس معيشة المواطن والاقسام الاخرى، ويجب ان تكون بغطاء قانوني”، مؤكدا ان “مجلس النواب ليس مع فرض الضرائب المكلفة والثقيلة على المواطنين، خصوصا بعد خروجنا من وضع اقتصادي صعب”.
ولفت إلى أن “العراقيين خرجوا من حرب مكلفة وممكن توفير اموال الحرب لإنعاش الوضع الاقتصادي للمواطن، وليس اثقال كاهله بالضرائب”، رافضا ان “تكون هناك ضرائب تفرض على المواطنين بشكل عام وبمستوى واحد على الجميع”.
يشار إلى أن موازنة العام الحالي 2018، وحسب النسخة المعدلة التي وصلت الى البرلمان من الحكومة، والتي تم تقر حتى الان، فانها شملت فقرة استقطاعات ضريبية شملت بها مراكز التسوق والفنادق والمطاعم وصالونات الحلاقة النسائية والرجالية، وبلغت قيمتها 10%.
وجاءت الفقرة استنادا لقرار سابق لمجلس قيادة الثورة المنحل، وبحسب وثيقة حصلت “الغد برس” عليها، فان قرار مجلس القيادة المنحل، شمل في الضرائب المطاعم والفنادق من الدرجتين الأولى والممتازة فقط.

للاطلاع على خبر الوثيقة اضغط هنا