اقتصاد وأعمال
9 يوليو، 2018
NB-241283-636666476850128348

مرض الحمى النزفية أضحى حديث القاصي والداني في العراق، التردد والخوف والامتناع جميعها أصبحت ملازمة للمواطن حالما يفكر بشراء اللحوم من محلات القصابة، ففي الوقت الذي تنفيوزارة الزراعة صلة الحمى النزفية باللحوم سرعان ما تعاود تأكيدها على وجوب شراء هذه اللحوم من الأماكن التي تشرف عليها الصحة.
المواطن بات في حيرة من أمره في شراء هذه اللحوم التي تعد من الأطباق الرئيسية في المائدة، فتأكيدات وزارة الصحة بإصابات في محافظة الديوانية، وما تلاها من شائعات بانتشار المرض بأكثر من مكان جعل المواطن يتردد وفي كثير من الأحيان يمتنع عن شراء اللحوم.

 قصابون: مبيعاتنا تقلصت إلى أقل من النصف
أكد عدد من القصابين أن “الشائعات” بوجود مرض الحمى النزفية أدت إلى تخوف الناس من شراء اللحوم، وبالتالي أدى إلى انخفاض مبيعاتهم إلى أقل من النصف.
ويقول أحد بائعي اللحوم ويدعى سليمان حكمت في  إن “الشائعات بشان إمكانية انتقال مرض الحمى النزفية عن طريق اللحوم أدى إلى تردد الناس وامتناع الكثير منهم من شرائها مما انعكس ذلك على انخفاض مبيعاتنا إلى أقل من النصف”.
ويضيف ضاحكا، أن “احدى زبوناته طالبته بأن يحلف باليمين بان اللحوم التي لديه تم جلبها من أماكن تم فحصها من قبل الصحة”.